Mr Mansour Dawoud منتدي المنار
أهلاً وسهلاً بك أيها الزائر الكريم , تسجيلك في المنتدي شرف لي , وقيامك بوضع رد علي الموضوعات شرف أكبر , فأنت صاحب هذا المنتدي , فشكراً لتواجدك معنا في منتداك هذا .
Mr Mansour Dawoud منتدي المنار

منتدي جرئ حر ثقافي تعليمي رياضي أسري طبي للنخبة
 
الرئيسيةلبيك محمد لبيكاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن هذا المنتدي الجديد الواعد , هو منتدي هادف يقدم لكم كل ما هو جديد , منتدي جريئ يدافع بإستماتة عن الحق بإظهار الباطل بلا خوف أو حرج ************
نحن هنا في خدمة كل أبنائنا و بناتنا الطلبة لتقديم كل ما يفيد خصوصاً في مجال اللغة الإنجليزية بالإضافة إلي الأبحاث المدرسية , وهديتي لكم هي الخيمة المحمدية وما لا تعرفه عن حبيبي رسول الله , بالإضافة إلي ما تحتويه من فخر لك كمسلم و الرد علي إفتراءات الأخرين عن الإسلام , و بيان الحقيقة كاملة علي كمال و عالمية الإسلام مع أخذ البراهين من كتبهم حتي تكون حجة عليهم , وكذلك أخذ دلائل من كتبهم علي وجود سيدنا محمد في كتبهم و ذلك حتي تعتز بإسلامك و تعرف كم أنت علي حق و كم أنت قوي و محظوظ لأنك مسلم*********
قل ( سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم _ ـسبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم _ سبوح قدوس رب الملائكة و الروح _ اللهم أسترنا فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض عليك_ اللهم احيني علي الإسلام و أمتني علي الإسلام و احشرني مع الأنبياء و الصالحيين عندك في أعلي عليين ) , اللهم أمين********** .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المواضيع الأكثر شعبية
القبائل العربية المنتشرة في مصر و أماكن تواجدها وتاريخها
How To Keep The Environment Clean كيفية المحافظة علي نظافة البيئة ( English)
القبائل العربية المنتشرة في مصر و أماكن تواجدها وتاريخها
بحث عن البطالة باللغة الانجليزية
بحث رائع وشامل عن وليم شكسبير باللغة الإنجليزية
كل حالات قاعدة If و الكلمات المستخدمة بدلاً من If
جدول امتحان نصف العام للصف الاول الاعدادي 2011 م
How To Keep The Environment Clean كيفية المحافظة علي نظافة البيئة ( English) 2
جداول إمتحانات محافظة الإسكندرية كل الصفوف أحدث تعديل جدول بجد مش نص لعام 2011 - 2012
مسرحية علوم غرباء في أجسامنا
سحابة الكلمات الدلالية
الحياه البيئة مصطفي كامل clean الانجليزية قبيلة المحافظة باللغة الدين
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط Mr Mansour Dawoud (((( منتدي المنار )))) على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط Mr Mansour Dawoud منتدي المنار على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الجذور التاريخية لعقيدة الصلب والفداء والتثليث فى الأديان الوثنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 248
نقاط : 814
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
الموقع : العوايد _ الإسكندرية

مُساهمةموضوع: الجذور التاريخية لعقيدة الصلب والفداء والتثليث فى الأديان الوثنية   السبت 16 يوليو 2011, 8:46 pm

[size=29]الجذور التاريخية لعقيدة الصلب والفداء والتثليث فى الأديان الوثنية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

(يا رب عزى وملجإى في يوم الضيق إليك تأتى الأمم من أطراف الأرض ويقولون إنما ورث آباؤنا كذبا وأباطيل)(19 إرميا 16)

*32هكذا قال رب الجنود هو ذا الشر يخرج من أمة إلى أمة . إرميا


[/size]
ان عقيدة صلب المسيح مقرونة بفكرة الفداء والخطيئة الأولى وهي عقيدة وثنية
محضه تمتد جذورها إلي مئات السنين قبل ميلاد المسيح عليه السلام .

ويذكر ( الفرد لوازي ) L. De Grandma is on, Jesus-Chrisl, t.2/p. 5/9 _ _
بأن المسيحية تأثرت وتفاعلت بالديانات الوثنية السرية المنتشرة آن ذاك في
الامبراطورية الرومانية ، وبلدان الشرق الأدنى ، لا سيما في مصر وسوريا
وبلاد فارس ، حيث كانت طقوس العبادة تمثل على المسرح موت الآلهة ، وبعثهم
تشجيعاً للراغبين في الانتساب إلي تلك الديانات ، والطامعين في البقاء
والخلود .

ويؤكد ذلك المؤرخ المسيحي ( ول ديورانت W. Durant ) حيث يذكر أن الامميين
في بلاد اليونان الذين آمنوا بالمسيح ، ولم يروه ، قد آمنوا به كما آمنوا
بآلهتهم المنقذة ، التي ماتت لتفتدي بموتها بني الانسان ، حيث كانت هذه
العقيدة منتشرة منذ زمن بعيد في مصر وآسية الصغرى وبلاد اليونان . ( قصة
الحضارة ) الجزء الثالث رقم 11 ص 264 .

وقد أسهب جميع علماء مقارنة الأديان والمهتمين بالتاريخ القديم ، في الحديث
عن عقيدة الصلب والفداء ، وعن أصولها ، وكانوا جميعاً متقاربي الآراء في
بيان جذور هذه العقيدة ، وكيفية وصولها للديانة المسيحية المحرفة ، ومن
هؤلاء صاحب كتاب العقائد الوثنية في الديانة المسيحية الذي كان عبارة عن
خلاصة إطلاعه على ما يقرب من أربعين كتاباً أجنبياً في مقارنة الأديان وفي
التاريخ القديم . حيث جمع الشيىء الكثير مما يشترك فيه المسيحيين مع
الوثنيين المختلفي النحل ، والامكنة في العقائد .

وإليك عزيزي القارىء جانباً بسيطاًً من الاعتقاد الوثنــي في المسيحية :

البوذيون وعقيدة الخطية والصلب : ان ما يروى عن البوذيين في أمر بوذا فهو
أكثر انطباقاً على ما يرويه المسيحيين عن المسيح من جميع الوجوه ، فبوذا هو
الطيب المخلص وهو الابن البكر الذي قدم نفسه ذبحية ليكفر آثام البشر
ويجعلهم يرثون ملكوت السموات وقد كانت ولادته بسبب خلاص العالم من التعاسه .
وقد بين ذلك كثير من علماء الغرب منهم : ( بيل ) في كتابه / تاريخ بوذا ، و
( هوك ) في رحلته ، و ( مولر ) في كتابه / تاريخ الآداب السنسكريتية . . .
وغيرهم
راجع كتاب العقائد الوثنية في الديانة النصرانية صفحه 41 ، 43 .

المصريون القدماء وعقيدة الخطية والصلب : كان المصريون القدماء _ يقدمون
من البشر ذبيحة إرضاء للآلهة وقد تمكنت هذه العقيدة الشريرة من نفوسهم حتى
صاروا يقدمون الابن البكر من احد العائلات الأتاتانية ، ذبحية يأخذونه إلي
الهيكل في فستات في عالوس ويضعون على رأسه إكليلاً ثم يذبحونه قرباناً
للآلهة كما تذبح الانعام .
ويعتقد المصريون القدماء أن ( أوزريس ) مخلص الناس من شرورهم وآثامهم وأنه يلاقي في سبيل هذا الاضطهاد والعذاب .

يقول العلامة مورى : يحترم المصريون ( أدسيريس ) ويعدونه أعظم مثال لتقديم النفس ذبيحة لينال الناس الحياة .
وقد كان الهنود الوثنيين يصفون ( كرشنة ) بالبطل الوديع الذي قدم نفسه
ذبيحة للفداء للبشرية وأن هذا العمل لا يستطيع أحد أن يقوم به سواه . (
كتاب العقائد الوثنية في الديانة النصرانية صفحه 49 . )

فلم يكن يسوع الذي اعتقد المسيحيون بأنه ابن الإله الذي تجسد وقدم نفسه
للموت على الصليب، افتداء الخطايا البشرية، لم يكن المسيح وحده هو الابن
الوحيد اللإله الذي جاد بحياته من أجل البشر، بل هناك كثيرون أمثاله ممن
ظهر في التاريخ، وفي مختلف الأمم والشعوب، حيث يوجد العديد ممن ألحقت بهم
فكرة أنهم أبناء الإله تجسدوا وماتوا لأجل البشر.
يقول داون : إن تصور الخلاص بواسطة تقديم أحد الآلهة ذبيحة، فداء عن الخطيئة، قديم العهد جداً، عند الهنود الوثنيين وغيرهم.

وهذا عرض لعدد من هؤلاء المخلصين :

كرشنا : صلب في الهند نحو عام ( 1200/ق.م)، وهناك تشابه عجيب ـ يصل
أحياناً كثيرة إلى حد التطابق التام ـ بين سيرته، ونهايته، وبين سيرة
ونهاية المسيح عند المسيحيين.

مثرا : ولد مثرا في يوم ( 25/12) في كهف، وصلب في بلاد الفرس، حوالي عام (600/ق.م)، وذلك تكفيراً عن خطايا وآثام البشر.

وكان له في بلاده شأن عظيم، وهو معبود الفداء، وهناك تشابه أيضاً بين سيرته وسيرة المسيح عند المسيحيين من عدة نواح، وهي :
- ولد مثرا عن عذارء.
- مجده الرعاة، وقدموا له الفواكه.
- تنطوي ديانته على عقيدة الكلمة، وعقيدة الثالوث.

بوذا سيكا : صلب في الهند عام ( 600/ق.م)، ومن أسمائه: نور العالم، مخلص العالم، ينبوع الحياة.
ويقولون عنه : إن بوذا سيكا قد أشفق على البشرية بسبب ما أصابهم من
خطاياهم، فترك الفردوس، ونزل إلى الأرض، ليرفع عنهم خطاياهم، ويضع عنهم
أوزارهم ، وكانت أمه تسمى العذراء القديسة، وملكة السماء.

كوجزا لكوت : صلب في المكسيك عام (587/ق.م)، وقد سجلت حادثة الصلب على
صفائح معدنية، تصوره مرة مصلوباً فوق قمة جبل، ومرة أخرى تصوره مصلوباً في
السماء، وتصوره مرة ثالثة مصلوباً بين لصين، وقد نفذت المسامير فيه إلى
خشبة الصليب.

برومثيوس : صلب في القوقاز عام (547/ق.م)، حيث جاد بنفسه في سبيل البشر.
وقد كانت أسطورة صلب برومثيوس، وقتله، ودفنه، ثم قيامته من بين الموتى،
تمثل على مسارح أثينة في اليونان، تمثيلاً إيمائياً صامتاً، قبل المسيح
بخمسة قرون.

كيرينوس : صلب في روما عام (506/ق.م)، وسيرته تشبه سيرة المسيح من النواحي التالية:
- ولد من أم تنتمي إلى أسرة ملكانية ـ أي مقدسة.
- حملت به أمه بلا دنس .
- سعى الملك الطاغية في عصره (أموليوس) إلى الفتك به.
- صلبه الأشرار من قومه.
- عندما زهقت روحه غمرت الظلمة وجه الأرض .قام بعد موته من بين الموتى.

أندرا : عبد أهالي نيبال الوثنيون القدماء هذا الإله على أنه ابن للإله
أيضاً، ويعتقدون أنه قد سفك دمه بالصلب، وثقب بالمسامير كي يخلص البشر من
ذنوبهم.

تيان : أحد المخلصين في الصين قديماً ، فهو قديس قد مات لأجل أن يخلص
الناس من ذنوبهم ، وهو إله واحد مع الإله الأكبر منذ الأزل قبل كل شيء.

أوسيريس : أحد آلهة المصريين القدماء ، ويعتبرونه مخلصاً للناس، حيث قدم
نفسه ذبيحة لينال الناس الحياة، ثم إنه بعد موته قام من بين الأموات،
وسيكون هو الديان في اليوم الآخر.

هروس : عبده قديماً سكان آسية الصغرى ، وكان يدعى المخلص والفادي، وإله
الحياة، والمولود الوحيد، وهو إنسان حكيم عمل العجائب، وقبض عليه جنود
الكلدانيين، وسمروه على الصليب ، كي يزداد ألماً ، ثم قتلوه ، وقد مات لأجل
خلاص شعبه.

وهناك آخرون في التاريخ يمثلون هذا الابن الإله ، الذي قد نزل من عليانه،
وتجسد بصورة البشر ، ثم صلب ، وقتل ، لأجل خلاص الإنسانية كلها من الخطايا .
فعلى النصارى ان يبحثوا عن أصل اعتقادهم . والله المستعان .


*[size=29]32هكذا قال رب الجنود هو ذا الشر يخرج من أمة إلى أمة
. إرميا

(وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ
أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ
مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ
عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ {78}
مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ
وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُواْ عِبَادًا لِّي مِن دُونِ
اللّهِ وَلَـكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ
الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ {79} وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن
تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ{80}) آل عمران


منقول مع التصرف بإضافة النصوص وتعديل العنوان

http://www.proud2bemuslim.com/Christ...fixtion/=2.htm
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mr-mansourdawoud.forumegypt.net
 
الجذور التاريخية لعقيدة الصلب والفداء والتثليث فى الأديان الوثنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Mr Mansour Dawoud منتدي المنار  :: ركن نصرة الرسول والإسلام-
انتقل الى: